الاثنين، 20 نوفمبر 2017

التنمية البشرية والواقع


ليه أحيانا بنحس بفجوة عميقة بين علوم التنمية البشرية وبين الواقع ؟؟
السؤال ده بيفرض نفسه دايما .. مهما الدارس كان مؤمن بعلوم التنمية البشرية ومتميز فيها أكيد بيجى عليه وقت بيحس ان الواقع ما ينفعش يطبق فيه أى حاجة من علوم التنمية .
الحقيقة .. المشكلة مش فى علوم التنمية البشرية .. ولا فينا كمان .. المشكلة ان موضوع التطبيق مش سهل لأنه باختصار مقسم لعدة مراحل .. المفروض نفهمها ونتابع نفسنا فيها ومانقعش فى نص الطريق .

1- التخطيط :--------------------
يمكن أهم حاجة بتقابلنا عند بداية التطبيق العملى لنظريات معينة .. أو عند وضع هدف من البداية ورسم رؤية ورسالة .. هى التخطيط .
إزاى أخطط تخطيط سليم ؟؟
التخطيط هو أهم حاجة مش لأنه صعب لكن لأنه الأساس اللى بيعتمد عليه الموضع كله .. لو التخطيط سليم هاقدر أكمل وهاشوف الطريق واضح .. ولو غلط هاقع كتير فى السكة .
ورغم انه أهم مرحلة لكنه ليس أصعب مرحلة ... وعلشان كده كلنا بنخطط تخطيط إلى حد ما سليم .. وساعات بنخطط تخطيط ممتاز جدا .... بس برضه مابنعرفش نكمل ونلاقى نفسنا مع الوقت نسينا التخطيط ونسينا أهدافنا وأرجع أقول (( علوم التنمية البشرية ما تنفعش فى الواقع )) .

2- التنفيذ :
--------------------
بعد مرحلة التخطيط .. تبدأ عملية التنفيذ .. ودى معظمنا بيقع فيها .. لأن زى ما بيقولو ( اللى يتكلم كتير ما يعملش حاجة ) .
تلاقى الراجل خطط تخطيط رائع وجميل جدا .. طب ياللا نفذ بقا .. يتأجل الموضوع من النهارة لبكرة للسنة الجاية لحد ما يتنسى الموضوع كله .
وأنا متأكد ان هو ده أساس المشكلة .. لأن فيه عوامل تانية كتير بتدخل فى ده ( عوال نفسية – اجتماعية – ظروف وقت – ماديات - ... وخلافه ) . وطبعا التنمية البشرية ما بتعترفش بأى معوقات خارجية هى بتقولك اتحرك بقوة وما تخليش أى عوامل تأثر على تحركاتك ...
وده فعلا صعب تطبيقه فى الواقع .. ياعنى أنا مخطط انى النهاردة بعد الشغل هاروح المكتبة لسبب معين ويجى ابنى يتعب ولازم أدوديه المستشفى ... ساعتها هاضطر أغير التخطيط خالص .
مدربين التنمية البشرية بيقولوا : لازم يكون عندك خطط بديلة لكل الاحتمالات ... ده كلام جميل جدا لكن هل تقدر تتوقع جميع الاحتمالات ؟؟؟
عموما .. المفروض انك تبدأ تنفذ .. وربنا يوفق وتبقى عملت اللى عليك .. وسيب الظروف الخارجية للقدر .. ده اللى بنفكر فيه كلنا .. وده اللى بنعمله كلنا .

3- الإستمرارية--------------------
تغلبت على اى ظروف وركزت كويس جدا فى اهدافى .. وبدأت ...............
أول خطوة تمام .. والتانية .. والتالتة .. ويبدأ التسكع فى التنفيذ .. ويبدأ التأجيل والتواكل والاستسلام للظروف .. ويكون الوقوع هنا بسبب انى مش قادر استمر ... ساعتها ما تربطش مشكلتك بعلوم التنمية البشرية وتقول : أصلها ما نفعتش ...... لأ هى نفعت بس انت اللى ما كملتش طريقك .. ومدرب التنمية البشرية مش هياخدك من ايدك وينظملك خطواتك طول الطريق .. المفروض تعتبر ان كل خطوة هى هدف فى حد ذاتها ولازم تنجزها كاملة ... لو كانت مشكلتك هنا تقدر تركز وتبقى عارف نقطة ضعفك وتحاول انك تشوف الأسباب اللى بتلهيك عن اهدافك وتتعلم بجد ازاى تستمر
للنهاية .

4- التقييم وعلاج الأخطاء ---------------------------------
مهما كان تخطيطك صحيح وسليم .. ما فيش تخطيط بيخلو من الأخطاء .. لأنك ببساطة مستحيل تحط جميع التوقعات .. ومستحيل تقيس جميع المتغيرات اللى حواليك بدقة ..
يبقة من الطبيعى انك تغلط .. ومن الطبيعى جدا انك تمر بنوبات فشل .... لكن أهم شئ إنك تتعلم من الخطأ اللى حصل .. ما تستسلمش وتقع وخلاص كده شكرا ..
ماف
يش حد نجح فى محاولة من أول مرة ,, وارجع لتاريخ العظماء وانت تتأكد من الكلام ده .. الأمثلة كتير جدا ومافيش داعى لإعادة سردها .
ويمكن المرحلة دى كمان بيقع فيها ناس كتير .. لأنه لما يفشل فى محاولته مرة واتنين وتلاتة .. بيبدأ بتلقائية يفقد الأمل وتتلاشى معالم طموحه .
علشان كده من المهم جدا عدم الاستسلام لنوبات الفشل المبنية على الخطأ اللى هو من الطبيعى جدا انه يعترض طريقنا .

5- مواجهة تحديات الحياة : -----------------------------------
ناس كتير وكبار من الدربين اتكلم عن النقطة دى بالتحديد وأهمهم الدكتور ابراهيم الفقى ( رحمه الله ) .. وده لسبب بسيط .. لأن النقطة دى تعتبر من أصعب المراحل فى خط تحقيق الهدف .
مين فى الدنيا ماعندوش تحديات بتقابله فى حياته ؟؟؟
سؤال غريب جدا وبيقابلنى كتير .... اشمعنى أنا اللى يحصلى كده ؟؟؟؟؟؟؟
والاجابة ببساطة شديدة : لإن انت لوحدك اللى بتحلم الحلم ده .. وماشى فى الخط ده .
الدنيا عمرها ما بتعاند مع حد لكن مافيش طريق فى الدنيا كلها سلس وسهل ومافيهوش مطبات .
فمن الطبيعى انك تقابك معوقات تهددك بالفشل لكنها فى النهاية مقاييس لقوة إرادتك وإيمانك بنفسك .
المشكلة الحقيقية .. هى ايمانك بنفسك أمام المعوقات دى .
مهما كانت ؟؟؟؟؟ آه مها كانت .... وبكل ثقة .
لو تعرف إمكانياتك وقدراتك المذهلة كإنسان هاتنبهر بقوتك اللى انت نفسك ممكن ماتتعرفهاش .
تقدر تتخيل ان الكون كله مسخر لك ؟؟
كل شئ حواليك فى النهاية مخلوق علشانك ؟؟
قوة عقلك وقوة شخصيتك وقوة عضلاتك وقوة العاطفة اللى عندك وقوة إيمانك تقدر تحقق بيهم معجزات .
يبقا بلاش من أول تحدى يقابلنا نقف ونتخلى عن كل أحلامنا ونقول : التنمية البشرية دى فى الورق بس ... لأنها مش كده .
( ما تنساش .. شييير )

كتبه : سامح عبد الهادى

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شكرا لدعمك وتواصلك ، تقبل تحياتنا .
فريق عبقرية التفوق